الرئيسيةالتسجيلالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 •·.·´¯`·.·• (دموع لوّنتها الحياةْ) •·.·´¯`·.·•

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الاشرف
هووكس ملكى
هووكس ملكى
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 2003
العمر : 38
تاريخ التسجيل : 08/05/2007

مُساهمةموضوع: •·.·´¯`·.·• (دموع لوّنتها الحياةْ) •·.·´¯`·.·•   السبت 23 يونيو 2007, 2:34 am






تلك دموعنا تتحرك لما يمليه القلب ..

بمشاكل وهموم وغدر وكذب ..

يصف لنا وحشة العالم ..

وغربتنا في بلد مطموس المعالم ..

من الفراغ تنهمر ..

ومن خوالج النفس تنغمر ..

فهل أكتفينا..؟؟؟

فهل لما رسمناه من الأحزان رمينا..؟؟؟


فالدموع تعبر عن مابداخل شيخ مسكين ..
رسمت على وجهه معالم من ظلم السنين ..
عرف الأجر فاحتسب ..
ومازال للخير يرتقب ..
ملامح وجه توحي بحزن عميق ..
وبوحه لا يوحي بأن الأسى سلك له أية طريق ..
يسير في دربه تائه مسكين ..
ولكن لا يعرف غير الله معين ..
عرف أنها دنيا زائله ..
وعند الله ما أتهم عليه من أكاذيب باطله ..
يرتجي من الله إسترداد حقوقه ..
قبل أن تقبض روحه ..
وإن لم يستردها في دنياه ..
ستبقى له في أخراه ..
كما قال الرحمن الرحيم ..
وبشر الصابرين !


وتلك دمعة طفل يتيم ..
أخذ ما أخذ من قسوة الغاصبين ..
قتلوا أمه وأباه ..
بقربه وأمام عيناه ..
تخبط بين الدماء والأنين ..
وللغربه والوحده سجين ..
لا يعرف ما سيواجهه من الغدر ..
وهل الإحتلال سيعايشه طوال العمر ..
لم يعرف بدنياه معنى البراءه ..
بل عرف الكفاح لتحقيق النصر والشهاده ..
جزم بأن كل قدرة الله وقضاءه ..
فاجتهد بعمله ودعاءه ..
ذهب ليدافع عن إسلامه وعروبته ..
حتى حقق كل مآربه ..
وأنقبضت روحه للباري الأمين ..
غداً سيلتقي بأحبابه في جنة النعيم .!!


وتلك دموع شهم أسير ..
لم يذق من بعد أسره يوم يسير ..
فاضت دموعه على أطفاله ..
وشكى إلى الله حاله ..
تذكر أهله وأصحابه ..
وما حالهم بعد ما أصابه ..
تلون جسده بإصابات أعداءه ..
ولم يأبه فالجنة ميعاده ..
أشتاق لحضن أمه ..
وذلك الصوت الذي يجمعه ويلمه ..
حسب ما مضى من السنين ..
وما بقي لعذابه إلا طعنة من سكين ..
تقضي على حياته ..
ليلتقي بأحبابه ..
في جنة هي ميعاده ..
يوم كل يلقى حسابه ..


وتقابلها دعوات أمه المسكينه ..
له العوده ولزوجته الصبر والسكينه ..
حضنها أشتاق إليه ..
وصوتها بعيد ينادي عليه ..
تقطعه العبرات ..
وتألمه الحسرات ..
تغمض عينيها فتراه أمامها ..
وتفتحها لتراه قد حقق أحلامها ..
بطل مسلم شجاع ..
عاهد نفسه بأن يقدم كل ما يستطيع من الدفاع ..
تطلب له الشهاده ..
أو العودة منوراً إلى بلاده ..
فقط يتحرر من ظلم من أباده ..
تتخيله يعود فيرى ما شب من أبنائه ..
وما شي تبدل من غيابه ..
يتخيلون في الأسر عذابه ..
فيتمنون لو يفدوه ليخففوا عنه ألامه ..
تلك هي تربية زوجته الحسنه ..
التي لعودته صابرة محتسبه ..


وما حال دموع عائلة فقيره ..
قاست أياماً وليالي مريره ..
لا ترتجي اللبس والشراء ..
فقط تريد لبقائها الغذاء ..
لا تملك لطفلها الدواء ..
ترتجي من ربها الشفاء ..
كل فجر يوم شقاء ..
وبؤس وألم كل مساء ..
وإذا وجدت ما يكفيها من غذاء ..
تجعله لأطفالها فداء ..
تتضرع لربها بالدعاء ..
يارب أزل عنا هذا البلاء ..
تجتهد لربها بالعباده ..
حتى لا يكون هذا غضباً أصابه ..
تشكره ليل نهار ..
وتفعل الطاعات بالسر والجهار ..
ربنا أرزقنا بالخيرات ..
يارب أن عاهدنا أنفسنا على فعل الطاعات ..
وأن لا يدخل ذمتنا شي من المنكرات ..
يا سميع يا مجيب الدعوات !


وتلك العيون غطتها الدموع ..
خوفاً من الله وخضوع ..
لاتنام الليل تدعوه ..
وعند كل صلاة ترجوه ..
تطلب من ربها الغفران ..
والعتق من النيران ..
تنظر إلى الكون نظرة متعجبه ..
سبحان من خلق هذا فأبدعه ..
ترجوا ثوابه ..
وتخى عقابه ..
تتذكر الجنه وزينتها ..
وتبكي عند ذكر النار وشدتها ..
سرت قشعريرة بجسده ..
عند قراءته ليوم القيامه وعظمته ..
طمئن قلبه ..
فالله لا يخلف وعده ..!!
•·.·´¯`·.·• (أنواع الدمــــــــــــوع) •·.·´¯`·.·•

الدمـــــــــــــــــــــــــع ... !!

الدموع .. طريق يلجأ له الكثير .. ممن ضاقت عليهم سبل الحياة ..
وأغلقت دونهم .. أبواب السعادة ..
ونسوا أن من تعابير الوجه .. شيئا اسمه الإبتسامة ..
جبل من الهم يجثو على صدورهم ..
سيل من الدموع .. يخط على الخدود ..
ولكن اللطيف .. !!
هو ما سبب البكاء ..؟؟؟
حينما تتحدث الصورة عن البكاء ..
وانظروا هؤلاء لماذا يبكون وهذا لماذا يبكي ..
ربما يبكي الإنسان
لخسارة فريقه .. !!

ربما يودع أمه وهي تحتضر يرجو أن لا تموت .. فيبكي !!


وقد يكون ثالثهما ملك الموت فيودعها فعلا ... فيشتد عليه وداع أمه الحنون فيبكي !!


وربما لأنه فقد صديقا له كان يساعده في اغتصاب العفيفات و تدمير شمل الاسر .. فيبكي
!!

وربما لانه خرج من امان بطن امه الى شراسة الحياة و بداية المتاعب ..فيبكي!!







وربما لأنهم أخرجوا من دارهم ظلما وعدوانا .. فيبكون !!




وربما حين تحمل أعز شخص لك .. لتودعه لأوحش الأماكن .. فتبكي !!

وربما تنظر لمثل هذا ... فتبكي !!
و السلام عليكم و رحمة الله وبركاته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://four.hooxs.com
لقاء
هووكس مميز
هووكس مميز
avatar

انثى
عدد الرسائل : 990
العمر : 30
تاريخ التسجيل : 03/06/2007

مُساهمةموضوع: رد: •·.·´¯`·.·• (دموع لوّنتها الحياةْ) •·.·´¯`·.·•   الخميس 16 أغسطس 2007, 3:04 am

اشكرك علي الموضوع الجميل الرائع
وفي انتظار كل جديد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
lolaa
مشرفة منتديات الاسرة والمجتمع
مشرفة منتديات الاسرة والمجتمع
avatar

انثى
عدد الرسائل : 251
العمر : 34
تاريخ التسجيل : 24/06/2007

مُساهمةموضوع: رد: •·.·´¯`·.·• (دموع لوّنتها الحياةْ) •·.·´¯`·.·•   الإثنين 20 أغسطس 2007, 4:46 am

تسلم الايادي والصور حقيقي رائعة وحزينة لدرجة فعلالا تبكي منها والظلم باين في الصور مشكووووووووووووووووووور اخي الاشراف
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://thuglove.forumotion.com/
silver 5m
--
--
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 1183
العمر : 33
تاريخ التسجيل : 12/05/2007

مُساهمةموضوع: رد: •·.·´¯`·.·• (دموع لوّنتها الحياةْ) •·.·´¯`·.·•   الإثنين 01 أكتوبر 2007, 5:52 pm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://silver-5m.ahlablog.com/
 
•·.·´¯`·.·• (دموع لوّنتها الحياةْ) •·.·´¯`·.·•
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الفور هووكس :: الهووكس {الاول} :: منتديات الاعمال الادبية :: الاعمال الادبية العام-
انتقل الى: